ابناء مصر
اهلا بك مع ابناء مصر ويشرفنا انضمامك الينا

ابناء مصر

ابناء النيل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» افاقه الاهلي
الأحد نوفمبر 02, 2014 4:35 pm من طرف Admin

» الرئيس الموريتانى لا تراجع عن حل جماعة الإخوان فى البلاد
الثلاثاء أبريل 08, 2014 8:22 pm من طرف darshonline

» اغرب معلومات ممكن تسمعها عن جسم الانسان
الثلاثاء أبريل 08, 2014 8:13 pm من طرف darshonline

» برنامج KMPLAYER الخرافي
الإثنين أبريل 07, 2014 6:54 pm من طرف darshonline

» تطبيق الحد الأقصى للأجور
الإثنين أبريل 07, 2014 6:27 pm من طرف darshonline

» حمل القرآن الكريم كاملا بصوت من تحب من القراء
الإثنين أبريل 07, 2014 5:47 pm من طرف darshonline

» القرآن الكريم اون لاين
الإثنين أبريل 07, 2014 5:39 pm من طرف darshonline

» الرقية الشرعية كاملة
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 5:16 am من طرف darshonline

» طلب عاجل لتحميل رسائل جامعية تتعلق بالمصدر المؤول في القرآن الكريم
الإثنين يناير 07, 2013 9:52 am من طرف بن جهلان

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الإثنين يوليو 16, 2012 10:22 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
darshonline
 
حسن الالفي
 
Admin
 
امةالرحمن
 
مهند الحق
 
barakota
 
mohamed elhanafy
 
khaled1285
 
احمد
 
بن جهلان
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 لكى يا ايها الملاك البرىء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الالفي
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: لكى يا ايها الملاك البرىء   الخميس أكتوبر 21, 2010 6:46 am





أين نسائنا من هؤلاء؟؟

إذا سألتى أي واحدة من الرافضات للحجاب أو من أنصاف المحجبات الاتىلا يرتدين الحجاب الشرعي لماذا لا تتحجبي ؟! فستجدى مثل هذه الردود , أصلى مش مقتنعة !! ونسيت قوله تعالى "ما كان لمؤمن أو مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم" أو بعد الزواج !! ونسيت قوله "وعجلت إليك ربى لترضى" أصل الدنيا حر!! و نسيت أن جهنم أشد حرًا .



إذا تأملتى حال هؤلاء الفتيات ثم تأملتى في حال جداتهن وأمهاتهن من أمهات المؤمنين والصحابيات فستجدى فرقًا شاسعًا , فانظري إلى نساء الأنصار عند نزول أمر الحجاب على رسول الله خرجن جميعًا لصلاة الفجر مع الرسول وليس منهن واحدة لا ترتدى حجابها ولا يظهر منهن غير عين واحده .



ألم تسمعى بقصة ماشطة ابنة فرعون التي آمنت بالله وعند تمشيطها لشعر ابنة فرعون سقط منها المشط فقالت بسم الله , قالت ابنة فرعون الله أبى , فقالت الماشطة : لا الله ربى و رب أبيكى فلما علم فرعون أمرها بالكفر بالله فأبت فأحضر قدرًا به زيت يغلى و جاء بأبنائها الأربعة و أخذ يلقى بهم الواحد يلو الأخر حتى جاء إلى رضيعها فأنطق الله الرضيع و قال لأمه : إثبتى إنك على حق ثم ألقى بها فرعون لتخلط عظامها بعظام أبنائها , وفى رحلة الإسراء و المعراج أشتم رسول الله رائحة طيبة فسأل جبريل فقال : إنها رائحة ماشطة ابنة فرعون وأبنائها الأربعة !!



انظري إلى آسيا إمرأة فرعون التى آمنت بالله وزوجها يقول أنا الله وعندما علم أخذ يعذبها حتى تكفر فأبت فأخذ يجلدها حتى ظهر عظمها فدعت ربها قائلة : " رب ابن لى عندك بيتًا فى الجنة " فاستجاب لها ربها فأراها بيتها في الجنة فضحكت حتى قالوا جنت من أثر التعذيب !!



أتعرفين أول شهيدة فى الإسلام سمية تضرب وتؤذى لردها عن دينها فأبت فتقدم إليها أحد الكفار فضربها فى موطن عفتها فماتت لتصبح أول شهيدة فى الإسلام .



ألم تسمعى بأمر الصحابية التى طلب الرسول من أبيها يزوجها جلبيبا و كان فقيرًا دميم الوجه فرفض أبوها و رفضت أمها فقالت الإبنة : أتردان أمر رسول الله فأين تذهبان من أمر الله "ما كان لمؤمن أو مؤمنه إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيره من أمرهم" ، "ومن يعصى الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا" ، ادفعونى إليه فإن الله لن يضيعنى.



وها هو أبو قدامة الشامى بعد أن خطب فى الناس لحثهم على الجهاد يمشى فيسمع إمرأة تقول له يا أبو قدامه السلام عليك , فوقف فتقدمت إليه و قالت : لقد سمعتك و أنت تشحذ الهمم للجهاد فى سبيل الله و فتشت فلم أجد عندى أغلى من ضفير فى شعرى فقصتهما فخذهما فاجعلهما لجامًا لفرسك عسى الله أن يكتبنى من المجاهدات فى سبيله.



وها هى صفية إبنة عبد المطلب عمة رسول الله فى الستين من عمرها هاجرت إلى المدينة فاره إلى الله و شاركت فى يوم أحد فلما رأت ما حدث للمسلمين و هى تسقيهم الماء هبت مجاهدة وانتزعت رمحًا ومضت تقول ويحكم اتنهزمون عن رسول الله ؟! فلما رأها النبى خشى أن ترى أخاها حمزة وقد مثل به المشركون فأشار لإبنها وقال دونك أمك , فقال يا أماه إليكى فقالت تنحى عنى لا أم لك , فقال إن رسول الله يامرك أن ترجعى , فقالت : الامر امر الله و أمر رسوله فتوقفت , و قالت : لقد بلغنى انه مثل بأخى حمزة فى سبيل الله فلما رأته قالت : لأصبرن فذلك فى سبيل الله , لقد رضيت بقضاء الله ,’ وها هى فى غزوة الخندق يوم وضع النبى النساء فى حصن حيان و هو حصن من أمنع الحصون ولم يترك معهن أحد من الرجال و ذهب بالجيش إلى الخندق , فتسلل يهودي إلى الحصن ليرى هل معهم من الرجال وانتظره فرقة من اليهود ليهجموا على الحصن فلما رأته السيدة صفية أخذت عمود وضربته على أم رأسه حتى مات ثم قطعت رأسه والقته على اليهود فلما رأوه فقالوا لقد علمنا أن محمد لن يترك النساء دون رجال.



وها هى أم الإمام أحمد الذي يموت عنه أبوه وهو صغير فتقوم بتربيته , أنشأت إبنها على حب الله و رسوله , يقول الإمام أحمد حفظتني القرآن و عمري 10 سنوات , كانت توقظه قبل صلاة الفجر و تدفئ له الماء لأن الجو باردًا فى بغداد وتصلى وإياه ما شاءوا ثم يذهب إلى المسجد لأن المسجد كان بعيدًا والطريق مظلم فتذهب معه لتصلى و عمره 10 سنوات و تبقى معه لمنتصف النهار لتعلمه العلم وتربيه التربية الإسلامية الصحيحة , فلما بلغ 16 عاما قالت يا بنى سافر فى طلب الحديث فإن طلب الحديث هجرة فى سبيل الله!!

انظري إلى أسماء ابنه أبى بكر ، ذات النطاقين ، التى كانت تخدم رسول الله (ص) و أبيها فى الغار ، تزوجت من الزبير و هو أحد العشر المبشرين بالجنه ، و يرزقها الله بعبد الله ، الذي قال عنه رسول الله (ص) : إنه ابن أبيه

انظري إلى أمك أسماء فى أحلك المواقف و قد بلغت السابعة و التسعين من عمرها ، يوم حوصر ابنها فى الحرم ، فيدخل عليها ليستشرها فى الموقف ، ماذا يفعل ، فقالت : أنت أعلم بنفسك يا عبد الله ، إن كنت تعلم أنك على حق فاصبر عليه حتى تموت ، و إن كنت تريد الدنيا فبئس العبد أنت ، أهلكت نفسك و من معك ، قال : يا أماه و الله ما أردت الدنيا و لا ظلمت فى حكم و لا غدرت و الله يعلم سريرتي و ما فى قلبي ، قالت : الحمد لله و إني لأرجو الله أن يكون عزائي فيك حسنا إذا سبقتني إلى الله ، فعانقها عناق الوداع ، ثم قالت : إقترب يا بنى حتى أشم رائحتك و أضم جسمك فقد يكون هذا أخر عهدي بك ، ثم ترفع يدها و هى تقول : يا عبد الله ما هذا الذي تلبسه ، فقال درعي ، فقالت : يا بنى ما هذا لباس من يريد الشهادة فى سبيل الله ، انزعه عنك فإنه أفضل لوثبك و أخف لحركتك و ألبس بدلا منه سراويل مضاعفه حتى إذا صرعت لم تنكشف عورتك ، فنزع درعه و شد سراويله و ذهب إلى الحرم و هو يقول : يا أماه لا تتوقفي عن الدعاء ، فرفعت كفها قائله : اللهم ارحم قيامه و صيامه و شدة نحيبه فى سواد الليل و الناس نيام ، اللهم إني قد أسلمته إليك و رضيت بما قضيت فيه فأجيبنى فيه ثواب الصابرين .

و يذهب و يصلى طوال الليل و يصلى بالناس الفجر ثم يحمد الله و يثنى عليه و يحرض أصحابه على القتال ، و تأتيه ضربه فى وجه فتسيل منه الدماء حتى سقط فأسرعوا إليه و أجهزوا عليه ثم صلبوه ، و تسمع أسماء بهذا الخبر و هى عمياء ، فتذهب إلى ولدها المصلوب و تقترب منه و هى لا ترى و تدعو له ، و إذ بقاتله يأتى إليها فى هوان و يقول : :يا أماه إن الخليفة أوصاني بك ، فتصيح به : لست لك بأم إنما أنا أم هذا المصلوب و عند الله تجتمع الخصوم .

إنظرى إليها يوم أرسل لها أبنها المنذر بن الزبير بكسوه رقيقه و هى لا ترى فقامت تتلمس هذه الكسوه ثم قالت : أف ، أف ، ردوا عليه كسوته ، فشق ذلك عليه و قال يا أماه إنه لا يشف فقالت : إن لم يشف فهو يصف ، فاشترى لها ثيابا أخرى لا تشف و أعطاها إياها فقالت : مثل هذا فاكسني يا بنى



هؤلاء هن أمهاتنا ، أرأيتى ماذا قدمن للإسلام و ماذا فعلن من أجل الفوز بالجنه ، فماذا قدمنا نحن حتى نتجرأ على الله و لا نطيع أوامره و لا نسلم له أمرنا كله عاجله و أجله .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لكى يا ايها الملاك البرىء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابناء مصر  :: كلام بنات حواء-
انتقل الى: