ابناء مصر
اهلا بك مع ابناء مصر ويشرفنا انضمامك الينا

ابناء مصر

ابناء النيل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» افاقه الاهلي
الأحد نوفمبر 02, 2014 4:35 pm من طرف Admin

» الرئيس الموريتانى لا تراجع عن حل جماعة الإخوان فى البلاد
الثلاثاء أبريل 08, 2014 8:22 pm من طرف darshonline

» اغرب معلومات ممكن تسمعها عن جسم الانسان
الثلاثاء أبريل 08, 2014 8:13 pm من طرف darshonline

» برنامج KMPLAYER الخرافي
الإثنين أبريل 07, 2014 6:54 pm من طرف darshonline

» تطبيق الحد الأقصى للأجور
الإثنين أبريل 07, 2014 6:27 pm من طرف darshonline

» حمل القرآن الكريم كاملا بصوت من تحب من القراء
الإثنين أبريل 07, 2014 5:47 pm من طرف darshonline

» القرآن الكريم اون لاين
الإثنين أبريل 07, 2014 5:39 pm من طرف darshonline

» الرقية الشرعية كاملة
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 5:16 am من طرف darshonline

» طلب عاجل لتحميل رسائل جامعية تتعلق بالمصدر المؤول في القرآن الكريم
الإثنين يناير 07, 2013 9:52 am من طرف بن جهلان

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الإثنين يوليو 16, 2012 10:22 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
darshonline
 
حسن الالفي
 
Admin
 
امةالرحمن
 
مهند الحق
 
barakota
 
mohamed elhanafy
 
khaled1285
 
احمد
 
بن جهلان
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 الإتقان: الفضيلة الغائبة ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
darshonline

avatar

عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الإتقان: الفضيلة الغائبة ..   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 6:50 am




الإتقان: الفضيلة الغائبة ..








لدينا أطباء على أعلى مستوى من الكفاءة والذكاء ولكن لا يحققون نفس النتائج المرجوة والتي يحققونها هم أنفسهم إذا توفرت لهم فرص العمل بالخارج ، والفارق في مدى الاهتمام والمتابعة مع المريض ، يعملون بشئ من الروتينية واللامبالاة وعدم اهتمام بإنسانية المريض فهو في نظرهم (شغل) كما ينظر العامل للآلة مثلا ، ويتناسون أهمية الحالة النفسية والتواصل بين المريض وطبيبه ، وهنا لا أتحدث مطلقا عن أطباء المستشفيات الحكومية ، بل عن مشاهير الأطباء وأعلاهم سعرا والمستشفيات الخاصة التي تصل فاتورة يوما واحدا بها لعدة آلاف من الجنيهات ، ومهما حاولت إدارة المستشفي توجيه وضبط الأطباء فالنتيجة كما هي ، والسبب غياب الدافع الذاتي للإتقان ، مهما دفعت لن تحصل على الجودة والاهتمام المطلوب ، وإذا لم تحدث مضاعفات جسيمة بسبب الإهمال الفادح فأنت محظوظ ، وهذه الروح هي السائدة بين جميع العاملين من ممرضات وأطباء صغار أو كبار ، وأيا كانت الحالة التي بين أيديهم ، حتى إنني أعتقد أنهم يعتبرون الاهتمام والإتقان شيئا مشينا لا يليق بمن هو في مكانتهم ، وأن خمسة دقائق لكل مريض كافية لمن تحلى مثلهم بالعبقرية ، اخترت مجال الطب تحديدا لتعاملي المباشر حاليا مع مستشفي شهير في الفترة الأخيرة ، ولأنه من المذهل أن يتعامل الطبيب مع المريض على أنه معادلة كيميائية يمكن ضبطها بروشتة يرص فيها قائمة الأدوية دون أن يسمع أو يسأل ، ولأن ملاك الرحمة ورفيق الإنسانية والمكلف بتخفيف آلام وأوجاع الناس يتعامل معهم كما يتعامل الميكانيكي مع السيارة وربما أسوأ.

نفس الكلام ينطبق على المهندس والمعلم والموظف والسياسي والإعلامي ، الكل يعمل (من علي الوش) كما يقولون ، أو يتظاهر أنه يعمل ، أو يبدو كأنه مكره علي العمل فيقوم بالحد الأدنى الذي لا يوقعه تحت طائلة العقاب ، أو يدخر جهده لعمل آخر سعيا وراء المال (دروس خصوصية للمدرس مثلا) أو يعمل بنفسية المكتئب الذي يقول (خسرانة خسرانة) ، المهم أن أغلب العاملين الذين صادفتهم متدينين ويحرصون على الصلاة في أوقاتها ولكن هذه نقرة وتلك نقرة أخرى.

من مبادئ الإسلام الأساسية (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه) فلماذا يغيب هذا المبدأ عن الممارسة الفعلية ؟

يعكس ذلك خللا في المنظومة الاجتماعية بدءا من تربية وتعليم الصغار ، الناس تشجع أولادها علي أخذ ما يريدون بأية طريقة ودون وجه حق ، ويشكو القائمون علي العملية التعليمية مر الشكوى من عرقلة أولياء الأمور لجهودهم وذلك لأنهم يطالبون بنجاحهم وحصولهم علي أعلي الشهادات والدرجات بأية طريقة ، بالغش ، بالمال ، بالرشوة ، بالدروس ، بتبديل أوراق الإجابة ، أو حتى بالبلطجة ، وبالتالي من تربى وتعلم بتلك الطريقة ما هو المنتظر منه ؟

ربما يكون كل ما سبق معروفا لنا جميعا إلا أن ما أذهلني حقا هو ما وصلت إليه صفحة بريد الأهرام يوم الجمعة الماضية (8 أكتوبر) تلك الصفحة التي كانت منارة الأهرام وفاكهة القراء أيام الراحل الكبير عبد الوهاب مطاوع رحمه الله ، لقد كان يقدم فيها عصارة فكره وثقافته وقطرات حكمته مما كان يمس شغاف القلوب وينير العقول.

اطلعت عليها الجمعة الماضية فأصابني الذهول (مشكلة يتحدث صاحبها عن مأساة إصابته بالعقم هو وزوجته وأن الأطباء صارحوهم باستحالة الإنجاب في حالتهم ، وفي الفقرة التالية يقول وزادت ابتلاءاتي بمرض أولادي الثلاثة !!!

ومشكلة أخري تتحدث فيها سيدة بمنطق فلسفي عالي عن مأساتها ثم تفاجأنا أنها تعمل شغالة في البيوت !! وتزداد اللخبطة بقولها أنها مريضة بالسرطان وفي مرحلة متأخرة جدا !! هل تقوي مثلها علي هذا العمل الشاق ؟)

يبدو أن مشرف الصفحة يعهد لمحرر مبتدئ بملئها أي كلام لانشغاله هو بأعماله الأخرى ، والآخر يقوم بعمل قص ولزق مقتطفات من مشكلات قديمة فتأتي بهذا التناقض والركاكة.

الإتقان فعلا صار هو الفضيلة الغائبة.


بقلم الأخت الأستاذة / إيمان القدوسي


عدل سابقا من قبل darshonline في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 4:57 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن الالفي
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإتقان: الفضيلة الغائبة ..   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 6:58 am

والهى عندك حق كلامك زى الفل مشكور كتيييييييييييييير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإتقان: الفضيلة الغائبة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابناء مصر  :: قسم الرسائل-
انتقل الى: